أسماء المدینة المنوّرة ونعوتها (بخش اول)

۲۰ بهمن ۱۳۸۶

میقات حج عربی
     المدینة، وما أدراک ما المدینة؟! منار الإسلام، ورایةُ الإیمان … مأوى الرسول الکریم، ومثواه ومسراهُ إلى الرفیق الأعلى، مختلف الملائکة ومهوى أفئدة العارفین والمسلمین، ومنشأ زعامة الصالحین فی مشارق الأرض ومغاربها.

     فیها یرقد الرسولُ (صلى الله علیه وآله)، وابنته الزهراء البتول (علیها السلام)، وأبناؤُه الأئمة الطاهرون؛ أبو محمّد الحسن بن علیّ المجتبى، وأبو الحسن علیّ بن الحسین السّجاد زین العابدین، وأبو جعفر محمّد بن علیّ الباقر، وأبو عبد الله جعفر بن محمّد الصادق (علیهم السلام) إلى جانب کوکبة من أجلّة الصحابة والتابعین وأعیان المدینة.

     وقد دعا رسول الله (صلى الله علیه وآله) لهذا البلد الأمین وأهله فقال: «اللهمّ بارک لنا فی مدینتنا، اللهمّ بارک لنا فی صاعنا … ثمّ قال: والّذی نفسی بیده ! ما من المدینة شِعب ولا نَقب إلاّ علیه ملکان یحرسانه»۱٫

     وللمدینة أسماء عدیدة ومتنوّعة، وهذه الأسماء المتظافرة تدلّ على عظمة المدینة وشوکتها لأنّها موضوعة لمفاهیم عَمیقة، ومبتنیة على ما ورد حول المدینة من الآیات والأحادیث، وسنذکر بعضها ضمن العناوین التالیة:

     على أننا نکتفی هنا بذکر تسعین اسماً من أسماء المدینة، المنورة۲ ونرتّبها حسب تسلسل حروف المعجم.

۱ ـ أَثْرِب:
     فهی لغة فی «یثرب» حیث تنوب الهمزةُ عن الیاء، وقد ذکر الشعراء ذلک کثیراً۳، وسیأتی تفصیلها فی «یثرب».

۲ ـ أَرضُ الله:
     ذکر بعض المفسّرین من العامّة مثل الثعلبی، ومقاتل ومجاهد فی تفسیر الآیة الکریمة (… ألم تکن أرض الله واسعة فتهاجروا فیها …)۴  أنّ المراد من «أرض الله» المدینة۵٫

     وقال آخرون من الشیعة والسنة: إنّ «أرض الله» مطلق البلاد، سواء کانت المدینة أو غیرها التی تقدرون فیها على إقامة أمور الدین۶، وجاء فی المیزان: وهذا یناسب سعة الأرض، ولولا فرض السعة لکان یقال: فتهاجروا منها۷٫

۳ ـ أَرضُ الهِجْرَة:
     هی بلدة، هاجر النبیُّ (صلى الله علیه وآله) وأصحابه من مکّة المکرمة إلیها، وسُمِّی هؤلاء بـ (المهاجرین) والذین احتضنوهم بـ (الأنصار). هذا مضافاً إلى أنّ هذا الاسم ورد فی الحدیث النبویّ کما نقله الطبرانی فی الأوسط حیث قال: قال رسولُ الله (صلى الله علیه وآله): «المدینة قُبّة الإسلام، ودار الإیمان، وأرض الهجرة، ومَبْوَأ الحلال والحرام»۸٫  وأیضاً سمّیت المدینة بـ «دار الهجرة».

۴، ۵ـ أَکَّالَةُ القُرَى . وأیضاً یعبّر عنها بـ «أَکَّالَةُ البُلْدَان» :
     وجاء فی حدیث عن مالک بن أنس قال: قال رسول الله (صلى الله علیه وآله): «أُمِرتُ بقریة تأکل القرى»۹  أی: أمرتُ بالهجرة إلیها واستیطانها.

     وقد ذکر أهل الحدیث وجهین لهذه الروایة:
     أ ـ کانت المدینة مرکزاً لجیوش الإسلام، وقد نصر الله دینه بأهلها، فمنها فتحت القرى، وغنمت أموالها وسبایاها وأسراها.
     ب ـ کان أکل المدینة وقوتها من القرى المفتتحة، وهذه القرى تُمایر الطعام وتسوق إلیها غنائمها۱۰٫
     فقد غلبت المدینة وأهلها على البلاد والقرى المجاورة والبعیدة، بواسطة الإسلام ونصرة الله ـ عزّ وجلّ ـ فسمیّت أکّالة البلدان أو أکّالة القرى.

۶ ـ الإیمَان:
     جاء فی تفسیر البیضاوی ذیل الآیة الکریمة (والذین تبوّؤُا الدار والإیمان من قبلهم …)۱۱ سَمّى الله «المدینة» بالإیمان; لأنّ المدینة وأهلها کانوا مظهر الإیمان ومصیره۱۲٫

     ونقل ابن شُبّة حدیثاً عن عبد الله بن جعفر بن أبی طالب، قال: سمّى اللهُ المدینةَ: الدّار والإیمان۱۳٫

۷، ۸ ـ البارَّةَ، البَرَّة:
     هاتان الکلمتان مترادفتان، ویقصد بهما زیادة الخیر والبرکة التی تتناول المدینة وأهلها خصوصاً، ومنها تنتشر إلى سائر البلاد عموماً، وأنّها منبع الفیض والبرکات.

     قال السمهودی: یقال للمدینة: البرَّةْ، إذ هی منبع الأسرار، وإشراق الأنوار، وبها العیشة الهنیئة، والبرکات النبویّة۱۴٫

۹، ۱۰، ۱۱، ۱۲ ـ البَحْر، البَحْرَة، البَحِیرَة، البُحَیْرَة:
     تطلق هذه اللغات الأربع على المدینة المنوّرة. نقل الزرکشی۱۵ ثلاث منها، والرابعة تصغیر لما قبلها، وقال یاقوت الحموی: الاستبحار والبحر: السعة لأنّها بمتّسع من الأرض. ولما قال سعد بن عُبادة، ـ حینما دخل النبیّ (صلى الله علیه وآله) بیته لعیادته فی مرضه، وأنّه (صلى الله علیه وآله) شکا ممّا سمع عن عبد الله بن أبیّ بن سلول: ولَقَدْ اصطلحَ أهل هذه البُحَیْرَة أن یُتَوجُوهُ فَیُعْصِّبُوهُ بالعِصابَةِ۱۶٫

     البُحَیْرَة: مدینة رسول الله (صلى الله علیه وآله) وهی تصغیر البَحْرَةْ۱۷٫ وهکذا یقال: هذه بَحْرَتُنا أیْ أرضنا. وقال القاضی أبو علیّ: البَحِیرة (بفتح الباء) مکبرة وهی مدینة النّبی (صلى الله علیه وآله)۱۸٫

۱۳ ـ البَلاَط:
     هو کلُّ أرض فُرشت بالحجارة والآجر، أو الحجارة المفروشة فی الدار أو غیرها. والبَلاطَةُ الحَمْراء: هی حجر یُسمّى حجر السماق، ولد علیها علیّ بن أبی طالب (علیه السلام) فی بیت الله الحرام، وقد کانت فی وسط الکعبة ثم غیّرت فی ضلع البیت عند الباب۱۹،  فقال الحاکم النیشابوری حول ولید الکعبة علیّ (علیه السلام): فقد تواترت الأخبار، أنَّ فاطمة بنت أسد ولدت أمیر المؤمنین علیّ بن أبی طالب ـ کرّم الله وجهه ـ فی جوف الکعبة۲۰٫

     وأنشد صاحب وسائل الشیعة الشیخ الحرّ العاملی (رحمه الله) أرجوزة قیّمة طویلة ونحن نکتفی برباعیة منها:

مَوْلِدُه بِمَکَّة قد عُرِفا / فی داخِلِ الکَعْبَةِ زِیدَتْ شَرَفا
عَلى رُخامة هناک حَمْرا / معروفة زادت بذاک قَدرا۲۱

     ویطلق على المدینة «البَلاطُ» لکثرة الأحجار فیها أو لاشتمال المدینة على موضع معروف ـ وکان سوقاً ـ یصلّى فیه على الجنائز على عهد رسول الله(صلى الله علیه وآله)۲۲ یُسمّى «البَطْحاء».

     وقال الفیروز آبادی: هو موضع بین مسجد النبیّ (صلى الله علیه وآله) وسوق المدینة۲۳٫
     فإطلاق «البَلاط» على المدینة إمّا مجازاً من تسمیة الشیء باسم جزئه، أو من حیث إن «المدینة» أرض أکثرها من الأحجار.

۱۴ ـ البَلَد:
     هو المدینة کما ذکره القُرطبی فی تفسیر الآیة الشریفة: (لا أقسم بهذا البلد * وأنت حلٌّ بهذا البلد)۲۴  ونقل قول الواسطی لتبیین الآیة بهذه العبارة.

     قال الواسطی: أیْ: نحلف لک بهذا البلد الّذی شرّفتَه بمکانک فیه حیّاً، وبرکتک میّتاً، یعنی المدینة۲۵٫

     ورجّح القاضی ـ عیاض بن موسى الیحصبی السبتی ـ هذا القول، وإن اتّفق أکثر المفسّرین على أنّ البلد فی الآیة المذکورة: مکّة المکرّمة۲۶٫

۱۵ ـ بَلَدُ رسولِ الله:
     هذه الکلمة من أسماء المدینة کما رواه البزّاز ـ العالم الحنفی ـ عن أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب (علیه السلام) أنّه قال: قال رسول الله (صلى الله علیه وآله): «إنّ الشیاطین قد یئست أن تعبد ببلدی هذا ـ یعنی المدینة ـ وبجزیرة العرب، ولکن التحریش۲۷بینهم»۲۸٫

     البَلَد فی هذا الحدیث النبویّ ینسب إلى رسول الله (صلى الله علیه وآله) فأطلق على المدینة; لأنها بلد رسول الله (صلى الله علیه وآله) …

۱۶ ـ بَیْتُ رسُولِ الله:
     عُبّر عن المدینة المنوّرة بالبیت فی الآیة الکریمة حیث قال: «عزّ مَن قائل»: (کما أخرجک ربّک من بیتک بالحقّ وإنَّ فریقاً من المؤمنین لکارهون)۲۹٫

     هذه الآیة نزلت فی غزوة بدر، حینما کره الناس أن یخرجوا من المدینة لمحاربة المشرکین، فأمر الله نبیّه بالخروج من المدینة مع أنّه صعب وکُره للمؤمنین۳۰٫

     وفی هذه الآیة کلمة «بیت» أُضیفت إلى ضمیر الخطاب «ک»، فالآیة نسبت البیت ـ المدینة ـ إلى صاحبه رسول الله (صلى الله علیه وآله) فیصیر معناها: بیت رسول الله (صلى الله علیه وآله).

۱۷ ـ التِّین:
     هو فاکهة معروفة یؤکل رطباً ویابساً۳۱، والتین هو اسم للسورة الخامسة والتسعین من السور القرآنیة، قال الله عزّ وجلّ: (والتین والزیتون * وطور سینین * وهذا البلد الأمین)۳۲٫

     وقال أبو الحسن الأوّل فی تفسیر الآیات: قال رسول الله (صلى الله علیه وآله): «انّ الله ـ تبارک وتعالى ـ اختار من کلّ شیء أربعة إلى أن قال: واختار من البلدان أربعة فقال تعالى: (والتین والزیتون …) فالتین: المدینة، والزیتون: بیت المقدس، وطور سینین: الکوفة، وهذا البلد: مکّة»۳۳٫

۱۸، ۱۹، ۲۰، ۲۱ ـ جُبَار، الجَابِرَة، الجَبَّارَة، المَجْبُورَة:
     هذه اللغات الأربع تطلَق على المدینة، أمّا الأولى: فهی على وزن جُذام کما نقلها ابن شبّة حیث ذکر روایةً نبویّة۳۴ وسنذکرها قریباً. وأمّا اللغات الثلاث الأخیرة: فهی مرویّة عن التوراة حسب ما ذکرها السمهودیّ وابن شبة۳۵٫

     وهذه الأسماء الأربعة تشترک معنىً حیث إنّ المدینة تجبر الکسیر، وتغنی الفقیر، وتجبر البلاد على الإسلام، أو لأن الإنسان حینما یطالع ویدرس برکاتها یذعن قهراً.

۲۲، ۲۳ ـ جَزِیرَة، جَزِیرَةُ العَرَب:
     قال بعض العلماء فی الحدیث النبویّ: «أخرجوا المشرکین من جزیرة العرب» المقصود بها هی المدینة۳۶ ویؤید هذا القول ما ذکر فی حدیث العباس: إنَّ النبیَّ (صلى الله علیه وآله) التفتَ إلى المدینة وقال: «إنَّ الله ـ تعالى ـ قد برّأ هذه الجزیرة من الشرک»۳۷٫

۲۴ ـ الجُنَّة:
     وهی وسیلة الوقایة والمحافظة على الشیء، وهذا الاسم مأخوذ عن قول الرسول (صلى الله علیه وآله) فی غزوة أُحد حیث قال (صلى الله علیه وآله): «أنا فی جُنَّة حصینة» وأراد (صلى الله علیه وآله) بها «المدینة»۳۸٫  ورواه أحمد بن حنبل مع اختلاف یسیر عن جابر بن عبد الله الأنصاری کما یلی، قال: إنّ رسول الله (صلى الله علیه وآله) قال: «رأیتُ أنّی فی درع حَصِینَة، ورأیت بَقراً تُنْحَرُ، فأوَّلتُ أنّ الدّرع الحصینة: المدینة، وأنّ البقر، بقر، والله خیر»۳۹٫

     قال الشاعر:
هی جُنَّتی ممّا أخافُ وجَنَّتی / وبجاه من فیها تُخَلَّصُ مُهْجَتِی۴۰

۲۵، ۲۶، ۲۷، ۲۸ ـ الحَبِیْبَة، المُحِبَّة، المُحَبَّبَة، المَحْبُوبَة:۴۱
     هذه الهیئات الأربع من مادّة واحدة هی: حَبَبَ. وقد جرت على لسان الناس وأُطلقت على المدینة وهی مأخوذة عن الروایة النبویّة وهی:

     «اللهمّ حبّب إلینا المدینة کما حبّبت إلینا مکّة أو أشدّ»۴۲ ، وفی کتب الحدیث روایات کثیرة تتضمّن حبَّ رسول الله (صلى الله علیه وآله)، ودعاءه للمدینة ولأهلها.

     قال الشاعر:

دارُ الحَبِیبِ لَنا فَلُذْ بِرَحِیبِها / فَالنَّفْسُ مُولِعَةٌ بِدارِ حَبِیبِها
اللهُ شَرَّفَها بِهِ لِنَصِیبِها / واخْتَصَّها بِالطیِّبینَ لِطِیبِها
واخْتارَها وَدَعا إلى سُکْناها۴۳

۲۹، ۳۰ ـ الحَرَم، المُحَرَّمَة:
     وهما یطلقان على مکان مخصوص ینبغی بل یجب احترامه، وتقدیسه وصیانته، ویحرم انتهاکه وهدمه، والمدینة هی من أبرز مصادیق الحرم. فقد روى امیر المؤمنین علیّ بن أبی طالب (علیه السلام) عن رسول الله (صلى الله علیه وآله): «المدینة حرم ما بین عیر إلى ثور، فمن أحدث فیها حدثاً أو آوى فیها محدثاً، فعلیه لعنة الله والملائکة والناس أجمعین …»۴۴٫

     وروى جمیل بن درّاج عن الصادق (علیه السلام) نفس الروایة المتقدمة مع زیادة: سُئِل الصادق (علیه السلام): ما الحدث؟ قال (علیه السلام): القتل۴۵٫

     وبهذه القرینة نستطیع أن نقول: الُمحدِث هو القاتل، وأیضاً ورد فی حدیث آخر: المدینة حرم کما حکى سهل بن حنیف وقال: أهوى رسولُ الله (صلى الله علیه وآله) بیده إلى المدینة فقال: «إنّها حرمٌ آمنٌ»۴۶٫

     ویطلق على المدینة المحرّمة کما ذکرناه آنفاً.

۳۱ ـ حَرَمُ رسُولِ الله:
     إنّه اسم آخر للمدینة لأنّ رسول الله(صلى الله علیه وآله) نسب «الحرم» إلى نفسه فقال(صلى الله علیه وآله): «إنّ مکّة حرم الله، حرّمها إبراهیم (علیه السلام)وإنّ المدینة حرمی ما بین لابِتَیْها حَرَم»۴۷٫

     ومضافاً إلى هذه الروایة النبویّة فقد وصفها أمیر المؤمنین (علیه السلام) قائلا: «مکّة حَرَمُ الله، والمدینةُ حَرَمُ رسول الله (صلى الله علیه وآله) والکوفة حرمی، لا یریدها جَبّارٌ بحادثة إلاّ قصمه الله»۴۸٫

۳۲ ـ حَسَنَة:
     وهی اسم للمدینة لقوله ـ تعالى: (والذین هاجروا فی الله من بعد ما ظُلِموا لنُبوِّئَنَّهم فی الدنیا حسنة …)۴۹٫ روى الطبرسی عن ابن عباس (رحمه الله) أی بَلْدَةً حسنةً بدل أوطانهم وهی المدینة۵۰٫

    وأیضاً روى الفخر الرازی۵۱ عن الحسن والشعبی وقتادة ما ذکره الطبری، ونقل القُرطبی عن الجمیع نفس ما قدّمناه۵۲٫

۳۳، ۳۴ ـ الخَیِّرَة، الخِیَرَة:
     المدینة ذات خیرات کثیرة وهی مقبولة لدى الناس عامةً، ونبّه النبیّ (صلى الله علیه وآله)الناس علیها حینما قال (صلى الله علیه وآله): «المدینة خیرٌ لهم لو کانوا یعلمون»۵۳٫  ومن ثمَّ سمّیت المدینة بهما ـ الخَیِّرَة، الخِیَرَة ـ .

۳۵ ـ دَارُ الأَبْرَار:
     بعدما هاجر النبیّ (صلى الله علیه وآله) من مکّة إلى المدینة واستقرّ فیها، اجتمع المهاجرون والأنصار وازدادوا یوماً بعد یوم خصوصاً فی السنة السابعة من الهجرة ـ حینما فتحت قلاع خیبر ـ فخرجت المدینة من جاهلیّتها السابقة وأصبحت دار الأبرار۵۴٫

۳۶، ۳۷ ـ دَارُ المُخْتَار، المُخْتَارَة:
     المدینة هی الموطن الثانی لرسول الله (صلى الله علیه وآله) حیث اختارها وأقام (صلى الله علیه وآله) فیها العقد الأخیر من عمره الشریف، وانتقل منها إلى الرفیق الأعلى. فالمدینة مختارة لمن اختاره الله من خلقه فی حیاته ومماته۵۵٫

۳۸ ـ دار الإیمان:
     وضحنا فی الرقم السادس علة إطلاق لفظة «الإیمان» على المدینة ولکن هذا الاسم ورد فی الأحادیث مع الهیئة الترکیبیّة مثل قول رسول الله (صلى الله علیه وآله): «المدینة قبّة الإسلام، ودار الإیمان …»۵۶٫

۳۹ ـ دَارُ السُّنَة:
     هی المکان الذی تجلّت فیه الشریعة الإسلامیّة، والسّنة المحمّدیة الغرّاء وکملتا، وعمل بها رسول الله (صلى الله علیه وآله) والمسلمون الأوائل۵۷٫

۴۰ ـ دارُ السَّلامَة:
     المدینة هی مأمن الرسول الکریم (صلى الله علیه وآله) حیث أنعم الله بالسّلامة والسّکینة علیه خصوصاً، وعلى المؤمنین عموماً، وهذا معنى قول رسول الله (صلى الله علیه وآله): «أنا فی جُنَّة حصینة»۵۸  أو «رأیت أنّی فی درع حصینة …».

۴۱ ـ ذَاتُ الحُجَر:
     حُجَر وحُجَرَات جمع للحُجْرَة من البیوت، وهی کالغرفة تُجمع على غُرَف وغُرَفات والمدینة تشتمل علیها۵۹٫

۴۲ ـ ذَاتُ الحَرَار:
     الحِرار جمع حَرَّهْ وهی حجارةٌ سُودٌ. والمدینة تحتوی على کثیر منها۶۰٫

۴۳ ـ ذَاتُ النَخْل:
     لاشتمال المدینة على نخیل کثیرة کما نشاهدها، ومن ثمّ جرى هذا الاسم على لسان «ابن التوأم الحمیری» و «عمران بن عامر» بدلا عن المدینة. وأیضاً عبّر عن المدینة بذات النخل فی الروایة النبویّة «أریت دار هجرتی ذات نخل وحَرَّة»۶۱٫

۴۴ ـ السَّلِقَة:
     نقله أبو عبد الله محمّد بن أمین المشتهر بـ «الأقشهری» عن التوراة، وسُمیّت المدینةُ بها لاتساعها وتباعد جبالها۶۲٫

۴۵ ـ سَیَّدَةُ البُلْدَان:
     المدینة هی أفضل بقاع الأرض بعد مکّة المکرّمة; لأنّها مدفن سید المرسلین وخاتم النبیین محمد (صلى الله علیه وآله).
     وکتب أبو نعیم الأصبهانی فی کتاب «حلیة الأولیاء» أنّ عبد الله بن عمر لمّا أراد أن یدخل المدینة، وقف أمامها فنادى: «یا طیبة یا سیدة البلدان»۶۳٫

۴۶ ـ الشَّافِیَة:
     سمّیت بهذا الإسم لقول رسول الله (صلى الله علیه وآله): «تُرابُها شِفاء من کلّ داء»۶۴، وذکر ابن مُسْدِی۶۵: یستشفی المحموم حینما تُعَلَّقُ أسماءُ المدینة على عاتقه.

     وروى ابن الأثیر عن سعد … لمّا رجع رسول الله (صلى الله علیه وآله) من غزوة تبوک، واجه (صلى الله علیه وآله) رجالا من المتخلّفین المسلمین، فأثاروا غباراً، فخمَّر بعض من کان مع النبیّ (صلى الله علیه وآله) أنفه، فأزال رسول الله (صلى الله علیه وآله) اللثام عن وجهه وقال: «والذی نفسی بیده إنَّ فی غبارها شفاءً من کلّ داء»۶۶٫

۴۷، ۴۸، ۴۹، ۵۰، ۵۱ ـ طابَة، طَیْبَة، طَیِّبَة، طَائب، مُطَیِّبَة:
     الأسماء الخمسة من مادّة واحدة وتختلف صیغها ومصادرها; لأنّ ابن شُبَّة حینما ذکر ـ الأولى والثانیة ـ اعتمد على الحدیث النبوی۶۷٫ وأمّا الثلاثة الأخیرة فهی مرویّة عن التوراة، کما نقلها وهب بن مُنَبِّة۶۸٫

     قال السمهودی: هذه الأسماء الخمسة مبتنیة وموافقة لقول الله ـ عزّوجلّ ـ وهو: (حتّى إذا کنتم فی الفلک وجرین بهم بریح طیِّبَة)۶۹  فکانت الریح الطیّبة جزاءً لمناجاتهم بعد خوفهم فی الفلک وهذه الریح الطیّبة هی فرحة تامّة ومسرّة قویَّة۷۰، فتسمیة المدینة بهذه الأسماء الخمسة؛ لطیب تربتها ـ لمن دخل فیها، وطهارتها من الکفر والأرجاس۷۱٫

۵۲، ۵۳ ـ طِبَابَا، ظِبَابَا:
     قال یاقوت الحموی: طِبَابَا من أسماء المدینة حیث یطلق على الأرض المستطیلة، وأیضاً على الطریق والثوب وغیره، فإنّ المدینة سمّیت بذلک لأنّها کذلک۷۲٫

     فإن کانت بالظاء المعجمة: فمن ظَبَّ وظبظب: إذا حمَّ حیث کانت المدینة محمومة إذا دخلها أحد ابتلى بالحمّى فنقل الله ـ سبحانه ـ حمّاها إلى مُهَیْعَة بدعائه(صلى الله علیه وآله)۷۳٫

۵۴ ـ العاصِمـة:
     سمّیت بذلک لأنّ المدینة عصمت المهاجرین من کید المشرکین. وهی حصن الإسلام والمسلمین. وکان المسلمون یعتصمون بها، وقیل: معنى العاصمة المعصومة، لعصمتها قدیماً بجیوش موسى وداود (علیهما السلام)حیث إنّهم مبعوثون إلى مَن کان فیها من الجبابرة۷۴، أو لعدم دخول الطاعون والدّجال فیها، قال رسول الله(صلى الله علیه وآله): «من أراد أهل المدینة بسوء أذابه الله»۷۵٫

۵۵ ـ العَـذرَاء:
     والدلیل على تسمیتها بالعذراء لصعوبتها وامتناعها على الأعداء حتّى تسلّمها رسول الله (صلى الله علیه وآله)وهو المالک، وهی منقولة عن التوراة على ما رواه إبراهیم بن أبی یحیى: إنّ هذا الاسم مع أسماء أخر مذکورة فی الکتب السماویة۷۶٫

۵۶ ـ العَرَاء:
     سمّیت بهذا الاسم لعدم ارتفاع أبنیة المدینة فی السماء، حیث إنّ المسلمین حاولوا أن لا ترتفع أبنیتهم على بیت رسول الله (صلى الله علیه وآله) ومسجده، ومن ثمّ تُشبه المدینة بالناقة العراء الّتی لا سنام لها أو لصغر سنامها۷۷٫

     وقال الأزهری: العُرى سادات الناس الذین یعتصم بهم الضعفاء، ویعیشون بعرفهم، ومن حیث إنّ المدینة صارت محتماً للمستضعفین بعد مهاجرة النبیّ (صلى الله علیه وآله) لکی یصبحوا سعداء، فسمیّت بالعُرى۷۸٫

۵۷ ـ العَرُوض:
     وهو کصَبور یطلق على أرض منخفضة، تکون فیها أودیة السیول والمدینة کذلک; ولذا تُسمّى بالعَروض لأنّها من بلاد نجد، ونجد کلّها على خطّ مستقیم طولا، والمدینة معترضة عنها ناحیة، وقال ابن سیدة: والعَرُوض مکّة والمدینة۷۹٫

۵۸ ـ الغَرَّاء:
     هی تأنیث الأغرّ أی الغُرَّة وهی البیاض فی الجبین، أو بمعنى الرجل الکریم والوسیم، أو یوم شدید الحَرّ، والغَرّاء: هی نبت طَیِّبُ الریح، والسیدة الکبیرة۸۰٫

     والمدینةُ سادتِ البلادَ; لأنّ فیها الکرامة والفضیلة والبرکة و.. وهی صفات مرموقة تسبّب تفوُّقها على سائر البلاد.

۵۹ ـ غَلَبَة:
     کانت المدینة تدعى فی الجاهلیّة «غَلَبَةْ» لأنّ إلیهود نزلت على العمالقة فغلبتهم علیها، ثمّ نزلت الأوس والخزرج على إلیهود فغلبوهم علیها. وبعد ظهور الإسلام نزل المهاجرون على الأوس والخزرج فغلبوهم علیها۸۱٫

     وقیل: سمّیت المدینة بالغلبة لظهورها واستیلائها على الأقطار من المدائن والأمصار۸۲٫

۶۰ ـ الفاضِحَةْ:
     نقل عن کُراع: لا یمکن لأحد أن یعیش فی المدینة، ویکتم عقائده الفاسدة، بل یفتضح ویُبان ما فی ضمیره. وهذا هو أحد المعانی للحدیث النبوی الشریف حیث قال (صلى الله علیه وآله): «إنّما المدینة کالکیر تنفی خبثها وینصع طیبها»۸۳٫

۶۱ ـ القَاصِمَة:
     هی منقولة عن التوراة، حیث إنّ المدینة قصمت کلّ جبّار عناها، ومتمرّد دخل علیها، وهذا المضمون مذکور فی الحدیث النبوی: «من أراد أهل المدینة بسوء، أذابه الله کما یذوب الملح فی الماء»۸۴٫

۶۲ ـ قُبَّةُ الإسلام:
     هذا الاسم مأخوذ عن الروایة التی نقلها الهیثمی وهی: «المدینة قبّة الإسلام، ودار الإیمان …» ذکرناها فی الرقم «۳»۸۵٫

۶۳، ۶۴ ـ القَِریَة، قَِرْیَة الأَنصَار:
     قَِرْیَة ـ بفتح القاف وکسرها ـ تطلق على مدینة تتناول حوائج سکّانها، وأهل اللغة یعبّرون عنها بـ«المصر الجامع»۸۶٫
     والقریة تطلق على المدن الصغیرة والکبیرة کما قال الله ـ عزّ وجلّ: (وقالوا لولا نُزِّل هذا القرآن على رجل من القریتین عظیم)۸۷٫

     قال الطبرسی (رحمه الله): یعنون بالقریتین: مدینتی مکّة والطائف۸۸٫  وإنّ القریة استخدمت فی القرآن الکریم ثلاث وثلاثین مرّة، وعنیت فیها المدن والأمصار.

     غیر أن هذا الاسم جرى على لسان رسول الله (صلى الله علیه وآله)وقال: «إنّ الله قد طَهَّرَ هذه القریة من الشرک»، وأشار (صلى الله علیه وآله)بیده إلى المدینة۸۹٫

     وقال أهل اللغة أیضاً: المدینة هی قریة الأنصار.

۶۵ ـ قَلْبُ الإیمان:
     لما أورده ابن الجوزی فی الحدیث النبویّ: «المدینة قبّة الإسلام، قلب الإیمان و …»۹۰ وهذه هی الروایة الّتی نقلها الهیثمی، إلاّ أنّه زاد فیها: «قَلْبُ الإیمان».

۶۶ ـ المُؤْمِنَة:
     لما نقله ابن زبالة عن رسول الله (صلى الله علیه وآله) حیث قال (صلى الله علیه وآله): «والذی نفسی بیده، إنّ تربتها لمؤمنة»، ثمّ قال ابن زبالة: «هذا الاسم «المؤمنة» مکتوب فی التوراة»۹۱٫

۶۷ ـ المُبَارَکَة:
     لدعاء رسول الله (صلى الله علیه وآله) حینما نزل المدینة، قال أنس: وقف النبی (صلى الله علیه وآله) أمام بیت أبی أیوب الأنصاری، وقرأ هذه الآیة الکریمة۹۲: (ربّ أنزلنی منزلا مبارکاً وأنت خیر المنزلین)۹۳٫ ومن ثمّ سمیت المدینة بـ«المبارک» أو «المبارکة».

۶۸ ـ مَبْوَأ ومبیّن الحلال والحرام:
     المدینة هی محلّ تمکّن هذین الحکمین واستقرارهما، ومحلّ بیانهما، حیث قال النبی (صلى الله علیه وآله):
     «المدینة قُبَّةُ الإسلام.. ومبوأ الحلال والحرام» وأیضاً ورد: «مبیّن الحلال والحرام» نقلهما الطبرانی وابن الجوزی کما قدّمناه فی الرقم «۳».

۶۹ ـ المَجْبُورَة:
     هی منقولة عن التوراة وستأتی مفصلا۹۴٫

۷۰ ـ المَحْبُورَة:
     وهی من الحَبْر بمعنى الجمال وفی الحدیث: «یخرج رجل من النار ذهب حَبْرَه» أی جماله وسحناؤة. والتحبیر: التحسین الّذی یسرُّ به، وقال الله العظیم (… فهم فی روضة یُحبرون)۹۵ جاء فی مجمع البیان اختصاص هذه الحالة بالمؤمنین فی روضة وهی الجنّة، أحسن شیء، لا یوجد مثلها عند العرب۹۶٫

     والِمحْبار من الأرض السریعة النبات الکثیرة الخیرات. والمدینة محبورة لأنّ فیها نعم الله مع السرور والخیرات الکثیرة. وقد لقّب رسولنا الکریم بـ (المحبور) کما جاء فی دعاء النّور المروی عن سلمان الفارسی (رحمه الله) عن فاطمة الزهراء (علیها السلام) قالت: علّمنی رسول الله (صلى الله علیه وآله) هذا الدعاء: «بسم الله النور بسم الله الذی یقول للشیء کن فیکون … بسم الله الذی أنزل النور على الطور بقدر مقدور فی کتاب مسطور على نَبیّ مَحْبُور»۹۷٫

۷۱ ـ المَحْرُوسَة:
     لأنّ المدینة تُحرَسُ بالملائکة. روى الجندی عن النبی (صلى الله علیه وآله) قال: «المدینة مشتبکة بالملائکة على کلّ نقب منها ملک یحرسها»۹۸٫

     فی هذا الحدیث حراسة الملائکة تتعلّق بالنقب; لأنّ النقب طریق فی الجبل، والعدو یتسلّل منه، وحینما کانت الطرق الجبلیّة محفوظة فالمدینة محروسة.

۷۲ ـ المَحْفُوفَة:
     وأیضاً تُسمى محفوفة: لأنّ النبی (صلى الله علیه وآله) قال: «المدینة ومکّة محفوفتان بالملائکة على کلّ نَقْب منها ملک لا یدخلها الدجال ولا الطاعون»۹۹٫

     قال الشاعر:

مَحْرُوسَةٌ مِنْ کُلِّ رجس طارقِ / ودخول دجّالِ وطعن لاحقِ
فالمرأ فیها ذُو فؤاد واثِق / هذی محاسنها فهل من عاشقِ
کَلِف شَحِیح باخِل بِنَواها۱۰۰

۷۳ ـ المَحْفُوظَة:
     المدینة محفوظة بإرادة الملک الدَیّان کما قال رسول الله (صلى الله علیه وآله): «القُرى المحفوظة أربع: المدینة ومکّة، إیلیا ونجران»۱۰۱٫

۷۴ ـ مُدْخَـلَ صِـدق:
     (… ربِّ أدخلنی مُدْخَل صدق وأخرجنی مُخرج صدق واجعل لی من لدنک سلطاناً نصیراً)۱۰۲٫ ذکر الطبرسی فی تفسیر هذه الآیة الکریمة أربعة أقوال. ثانیها: أنّ معناه أدخلنی المدینة وأخرجنی منها إلى مکّة للفتح. ونسبه إلى ابن عباس والحسن البصری وقتادة وسعید بن جبیر۱۰۳٫